فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرا

آخر تحديث : السبت 4 يونيو 2016 - 9:53 مساءً
2016 06 04
2016 06 04
فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرا

“إنَّ مؤلف البراهين الأحمدية قد صان شرفَ المسلمين، وتحدّى أعداء الإسلام بقوة وبراعة، وأعلن للعالم أجمع أن مَن لديه أدنى شك في صدق الإسلام، فعليه أن يأتي إليه. يا رب، ويا هاديَ الباحثين عنك، ارحَمْه أكثر من نفسه ومن آباءه. آمين”

– كانت هذه إحدى أهم شهادات علماء أهل السنة بحق المسيح الموعود حضرة مرزا غلام أحمد عَلَيهِ السَلام وهو الشيخ محمد حسين البطالوي زعيم أهل الحديث في البنجاب وصاحب جريدة “إشاعة السنّة” وأكبر معارضي الجماعة الإسلامية الأحمدية على الإطلاق، وكانت هذه الشهادة قبل أن يعلن حضرته بأنه المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام وشاء الله تعالى أن تبقى شاهدة على صدق مسيحه عَلَيهِ السَلام

للعلم فأحفاد الشيخ البطالوي دخلوا الجماعة الإسلامية الأحمدية ولله الحمد

(مقدمة كتاب البراهين الأحمدية)

مُسْلِم للّه

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.