عدد المسلمين الأحمديين في زمن المسيح الموعود!

آخر تحديث : الثلاثاء 6 سبتمبر 2016 - 9:22 مساءً
2016 09 06
2016 09 06
عدد المسلمين الأحمديين في زمن المسيح الموعود!

يقول مؤسس الجماعة الأحمدية أن عدد المنضمين للجماعة في العام 1900 كان عشرة آلاف شخصا ! هذا عدد مبالغ فيه ! وقد ذكر المؤسس أن العدد هو فقط 318 في سجل الضريبة بعد أن ادعى أن العدد كان 10 آلاف قبل ذلك ! هل نقص العدد إلى هذا الحد أم هو 10 آلاف حقاً ولكن المؤسس يخادع ؟ ماذا عن ادعائه أن عدد الأحمديين هو 30 ألفاً عام 1901 ؟ هل هنالك أي ذكر في سجلات الإحصاء السكاني يقول أن الأحمدية كانوا أكثر من 318 مثلا ؟

الجواب: لقد صَدَقَ المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام عندما قال بأن عدد المنضمين للجماعة الإسلامية الأحمدية كان عشرة آلاف شخصا، وحاشا حضرته ان يخادع وهو الصدوق عَلَيهِ الصَلاة وَالسَلام. نؤمن يقيناً في الجماعة الإسلامية الأحمدية أن ما يقوله المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام هو الحق ولا يتسرب الشك إلى قلوبنا على الإطلاق ما دام المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام هو من قال ذلك ولا نحتاج إلى دليل حكومي يثبت قوله عَلَيهِ الصَلاة وَالسَلام خصوصاً وأنها جماعته وهو أعرف بها وبما يرفع إلى حضرته من تقارير في مختلف القضايا الخاصة بالجماعة, وما الـ 318 شخصاً إلا أولئك الذين انتظموا في دفع التبرعات فذُكِروا في سجل الضريبة وليس في سجل الإحصاء.

أما لمن فارق الإيمان قلبه أو لم يكد يدخل قلبه أصلاً ويشكك في صحة قول المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام نقول بأن السجلات الحكومية أيضاً اعترفت بأن عدد المنضمين للجماعة الإسلامية الأحمدية في إحصاء 1901 كانوا يزيدون على الـ 10 آلاف مسلم أحمدي، وذلك في المناطق التابعة لبومباي وحدها، إذ ذَكَرَ المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام في كتابه “البلاغ” بأن المنضمين للجماعة الإسلامية الأحمدية ينتشرون في مدن مختلفة من الهند منها التابعة لبومباي وتلك التابعة لبيشاور وكلكوتا وكراتشي وحيدرآباد ومدراس وآسام وبخارى والغزني ومكة والشام وغيرها، وهذا بالتأكيد يعني أن هنالك آلاف المنضمين الآخرين, وهو المقصود بالـ 30 ألفاً وهي 20 ألفاً مضافة إلى الـ 10 آلاف في مناطق بومباي.

لقد ذَكَرَ الإحصاء أيضاً أن المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام بذل جهوداً حقيقة ومعتبرة لضمان حضور جميع المعنيين من أبناء الجماعة الإسلامية الأحمدية إلى هذا الإحصاء الرسمي. فلنقرأ ما ورد في سجلات الإحصاء:

“Some little interest, however, attaches to the converts to the recently founded Ahmadiyya sect of Musalmans, who appear to number over 10,000 persons. The founder of this sect, Mirza Ghulam Ahmad, Chief of Qadian, has made special efforts to secure the complete return of his followers at this census” (Census of India, 1901: -11. Bombay. 6 pts – Page 69)

الترجمة: “نلفت الانتباه قليلاً إلى المنضمين للطائفة الأحمدية وهي إحدى فرق الإسلام التي تأسست مؤخراً والذين يبدو أن عددهم يتجاوز 10،000 شخص. لقد بذل مؤسس هذه الطائفة مرزا غلام أحمد زعيم قاديان بَذَلَ جهوداً خاصة لضمان الحضور الكامل لجميع أتباعه إلى هذا الإحصاء.” (كتاب الإحصاء السكاني للهند بومباي 1901)

وصَدَقَ المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام وكذب الخصوم

وَآخِرُ دَعْوَانْا أَنِ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

اعداد: الاخ Firas Ali Abdulwahid

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.