مشائخ باكستان يحرقون مسجد “بيت الذِّكْر” التابع للجماعة الإسلامية الأحمدية في مدينة شكوال

آخر تحديث : الثلاثاء 13 ديسمبر 2016 - 7:00 مساءً
2016 12 13
2016 12 13
مشائخ باكستان يحرقون مسجد “بيت الذِّكْر” التابع للجماعة الإسلامية الأحمدية في مدينة شكوال

احتفالاً بالمولد النبوي الشريف يقوم الآن مشايخ باكستان بحرق وتخريب مسجد “بيت الذِّكْر” التابع للجماعة الإسلامية الأحمدية في مدينة شكوال وسط هتافات بمصادرة المسجد ومعاقبة الأحمديين إحياء للذكرى العطرة.

نسألكم الدعاء

تحديث:

الصحافة الباكستانية التي تدعي الثقافة واحترام الإنسان تتحاشى تسمية المسجد مسجداً بل تكتفي بـ دار عبادة الأحمديين وتقول “يبدو أن هنالك سوء تفاهم نشب بين الطرفين ولم نحدد بعد من هو الطرف المعتدي” !

حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ

تحديث ٢:

يرجى الدعاء للحاج خالد جاويد ٦٥ سنة الذي توفي في المسجد هذا اليوم بعد أزمة قلبية استحال تقديم العلاج له في هذه الظروف الصعبة أثناء محاصرة المسجد من قبل المشايخ المهاجمين.

ادعوا له ولعائلته التي فقدته ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

تحديث ٣:

المشايخ المهاجمون بعد حرق المسجد وتخريبه وقتل رجل أحمدي طاعن في السن يصرخون: “اللعنة على المرزائيين (أي أحمديين) ! نحن لا نحتاج إلى مُصلِح ولا مُجدِّد ! اللعنة عَلَيْكُم يا مرزائين !”.

إذا كان هذا الحال لا يحتاج إلى مُصلِح فأي حال هو الذي يحتاج ؟

المصدرمُسْلِم لله

رابط مختصر
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.