المسيح الموعود: القرآن هو الكتاب الجدير بالقراءة

آخر تحديث : الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 9:31 صباحًا
2014 12 22
2014 12 22
المسيح الموعود: القرآن هو الكتاب الجدير بالقراءة
تحميل الجزء الثالث والعشرين من القرآن الكريم

المسيح الموعود: القرآن هو الكتاب الجدير بالقراءة … لو لم يكن عندنا القرآن الكريم وكان مدار الإيمان والاعتقاد على مجموعات من الأحاديث فحسب لما كنا نستطيع مواجهة الأمم من شدة الخجل والندم. لقد تدبرت في لفظ “القرآن”، فانكشف عليَّ أن في هذا اللفظ المبارك نبأً عظيماً بأن القرآن هو الكتاب الجدير بالقراءة، وسيصبح أجدر بالقراءة في الزمن الذي تُجعل كتب أخرى شريكة معه في القراءة، وعندها، وذوداً عن شرف الإسلام واستئصالاً للباطل، سيكون هذا الكتاب وحده جديراً بالقراءة، بينما تكون الكتب الأخرى كلها أولى بالترك نهائياً.

وهذا هو معنى الفرقان أيضا أن هذا الكتاب وحده سيكون الفارق بين الحق والباطل، بينما لن يرتقي أي كتاب من كتب الأحاديث أو غيرها إلى درجته ومستواه. فاتركوا جميع الكتب الآن وأقرؤوا كتاب الله ليل نهار.

ما أكفره من شخص يعكف على الكتب الأخرى ليل نهار ولا يلتفت إلى القرآن الكريم ! فيجب على أفراد جماعتي أن ينشغلوا في التدبر في القرآن الكريم من القلبِ والروح، ويتركوا الانشغال بالأحاديث.

ومع الأسف الشديد لا يؤبه بالقرآن الكريم في هذه الأيام ولا يُتدارس كمثل الأحاديث.

فإن أخذتم سلاح القرآن في أيديكم كان الفتح لكم، فلا يمكن لآية ظلمة أن تصمد أمام هذا النور.

(الملفوظات، الجزء ١، ص ٣٨٦، طبعة ربوة)

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.