استشهاد الشاب الأحمدي لقمان بعد خطبة حقد وكراهية على إحدى القنوات الباكستانية

آخر تحديث : الخميس 8 سبتمبر 2016 - 6:36 مساءً
2014 12 28
2016 09 08
استشهاد الشاب الأحمدي لقمان بعد خطبة حقد وكراهية على إحدى القنوات الباكستانية
10885539_424171764404642_7218072590659481077_n

استشهد الشاب أحمدي عن عمر (٢٧ عاما) في مدينة غوجرانوالا الباكستانية يوم 27-12-2014, ولا يعرف بعد تفاصيل وملابسات الحادث غير أنه قتل برصاص مجهولين. ويأتي هذا العمل الإجرامي بعد يومين فقط من بث المشايخ عبر برنامج صباح باكستان على قناة جيو تي ذائعة الصيت تهديدات بقتل الأحمديين بعد أن وصفوهم بأنهم أرباب اليهود وأعداء الأمة الباكستانية وسط تصفيق حاد من الجمهور الحاضر. يذكر أن مؤتمراً لختم النبوة عقد في تلك المدينة أيضا قبل يومين فقط من هذا الحادث حيث أجّج المؤتمر مشاعر البغض والكراهية ضد الجماعة الإسلامية الأحمدية وشدّد الدعوة لقتلهم وإخراجهم من باكستان.

وقد ذكر الناطق باسم الجماعة الإسلامية الأحمدية بأن ما حدث ليس غريباً عَلَى الشيخ لياقات والمشايخ الذين معه حيث بث برنامجا مماثلا عام ٢٠٠٨ ثم استشهد مجموعة من الأحمديين بعد يومين فقط من ذلك البرنامج.

إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ

المصدر

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.