داعش تقتل أحمدياً في قرغيزستان

آخر تحديث : الأربعاء 2 مارس 2016 - 11:30 مساءً
2016 02 27
2016 03 02
داعش تقتل أحمدياً في قرغيزستان

قامت جماعة التوحيد والجهاد المرتبطة بتنظيم داعش بمهاجمة الشاب الأحمدي “يونس جان عبد الجليلوف” أثناء وقوفه للحديث مع جاره أمام منزله في قرية “أوش” القيرغيزية حيث أطلق عَلَيهِ مسلحون النار من سيارة سوداء ثم لاذوا بالفرار.

وقد ألقت الشرطة القيرغيزية القبض على ستة من المشتبه بهم واعترف منهم إثنان بالجريمة وذلك بسبب تلقيهم تعليمات من أمير تنظيم داعش في سوريا “سراج الدين مختاروف” -الذي كان إمام مسجد مدينة “أوش” قبل أن يلتحق بتنظيم داعش في سوريا- لقتل الشاب الأحمدي.

وكان الأمير “مختاروف” قد أصدر أوامره إلى المسلحين المرتبطين بداعش في قيرغيزستان لتصفية المسلم الأحمدي “يونس جان” وذلك بسبب انضمامه للجماعة الإسلامية الأحمدية حيث أصبح على حد زعمهم مرتداً مستوجباً للقتل، فلم يتأخر دواعش جبهة التوحيد والجهاد في تنفيذ الأوامر فأردوا الشاب قتيلاً تاركاً ثلاث بنات وطفل بعمر ثلاثة أشهر.

وكان المسلحون الدواعش قد هاجموا أيضا عدداً آخر من المسلمين الأحمديين في قيرغيزستان ولكنهم لم يفلحوا في قتلهم لينجوا ويعيشوا باقي أيام حياتهم بعاهات وأرجل مكسّرة نتيجة الضرب المبرح والاعتداء الوحشي السافر.

وكانت الجماعة الإسلامية الأحمدية في قيرغيزستان قد تقدمت بالشكر لوزارة الداخلية لإلقائها القبض على المعتدين ألا أنهم باتوا يخشون على حياتهم وحياة أبناءهم في ظل هذا العنف الخطير والتهديد المتواصل من المنظمات المتطرفة.

يذكر أن مفتي قيرغيزستان “جليلوف” قد أصدر فتوى بإعلان الجهاد على الأحمديين لكونهم كفرة مرتدين مما حشد السلفية والوهابية لدعم هذه الفتوى إلى جانب إعلان الدولة رسمياً منع الجماعة الإسلامية الأحمدية من نشر دعوتها في البلاد مما أدى إلى المزيد من العنف ضد الأحمديين الذين باتوا يعيشون بين مطرقة المشايخ الدواعش وسندان الحكومة المنقادة للتيار السلفي الوهابي المتطرف.

المصدر

رابط مختصر
كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة معاينة قالب - NewsBT الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.